الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   هل حديث "إخوانكم خولكم..." يشمل الخدم والسائقين؟

هل حديث "إخوانكم خولكم..." يشمل الخدم والسائقين؟

فتوى رقم : 21008

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/03/1439 08:44:34

س: مشهد متكرر.. ‏يحضر السائق الطعام الشهي من المطعم ، ‏ثم يعود لغرفته جائعا..
‏"إخوانكم خولكم، جعلهم الله تحت أيديكم ، ‏فمن كان أخوه تحت يَدِهِ فَلْيُطْعِمْهُ مما يأكُلُ ‏وَلْيُلْبِسْهُ مما يلبس
‏ولا تُكَلِّفُوهُمْ ما يَغْلِبُهُمْ ‏فإن تكلَّفوهُمْ فأعِينُوهُمْ " .‏(متفق عليه).
هل معنى الحديث أن الراتب وحده لا يكفي وأن الإطعام والكسوة من غير الراتب من الكفيل؟

ج: الحمد لله أما بعد.. هذا الأمر الوارد في ذلك الحديث محمول على الاستحباب، ومعناه استحباب أن تطعمه مما يطعم، وهذا مثل ما رواه مسلم من حديث أبي هريرة َقَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "إذا صنع لأحدكم خادمُه طعامَه ثم جاءه به وقد ولى حره ودخانه فليقعده معه فليأكل، فإن كان الطعام مشفوها قليلا فليضع في يده منه أكلة أو أكلتين" ؛ فعليه لا دلالة فيه على كون المأكل والمشرب والملبس والمسكن على الكفيل النظامي للعامل. والله أعلم.