الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   أعطى زوجتيه وأولاده هبات ثم تزوج أخرى وأنجب أولاداً فوهبهم مثل السابقين

أعطى زوجتيه وأولاده هبات ثم تزوج أخرى وأنجب أولاداً فوهبهم مثل السابقين

فتوى رقم : 21005

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/03/1439 11:20:16

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. شيخنا .. أحد رجال الأعمال قرر أن يهب كل واحد من أبنائه وبناته وزوجاته الحاليين والمتوقع إتيانهم مبلغاً محدداً من المال وليكن مليون ريال و100 سهم في شركته، فوهب كل بنيه وزوجاته ذلك، ثم بعد 5 سنين تزوج بزوجة أخرى فوهبها بعد الزواج مليون ريال و100 سهم أسوة بالأخريات الموهوبات من قبل، وبعد سنتين رزق منها بمولود، ومن زوجته الأولى بمولود، فوهب كل واحد من هؤلاء المواليد مثلهم.
فهل عليه من حرج في كون الهبة الجديدة لم يَعمّ بها باقي الأولاد أو الزوجات لكونهم أخذوها قبل سنين؟ بورك علمك وعملك.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. أهلاً شيخ محمد .. أنا معكم كمورد التمر على أهل هجر .. والذي يظهر أن للوالد أن يهب ولده المولود حديثاً نظير ما وهب إخوانه قبل ولادته، ولا تُعد هذه هبة مستأنفة يلزمه فيها أن يهب بقية إخوانه مثلها.
لأن قوله صلى الله عليه وسلم: "اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم" عام لا فرق فيه بين ما قبل الولادة وما بعدها.
ولأن حكمة الشريعة من العدل بين الأولاد هو رفع أسباب الشحناء بين الأولاد بسبب الحيف، والشحناء متحققة إذا لم يعدل بينهم في هذه الصورة ؛ لأن المحصلة النهائية على القول بالاستئناف: أن السابقين سيأخذون ضعف المتأخرين.
والله أعلم.

عَدل    عطية    زوجة    زوج    ولد    مساواة    ولادة    بَعْد