الرئيسة    الفتاوى   الطواف و السعي   السعي قبل الطواف في العمرة

السعي قبل الطواف في العمرة

فتوى رقم : 20995

مصنف ضمن : الطواف و السعي

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 29/03/1439 09:34:09

س: ما حكم السعي قبل الطواف في العمرة ؟ وهل قال به أحد؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فلا حرج في تقديم السعي على الطواف ، ولهذه المسألة أصلان:
الأول: هو أن النبي صلى الله عليه وسلم ما سئل عن شيء قدم ولا أخر في الحج إلا قال: "افعل ولا حرج" وذلك شامل لمن سعى قبل أن يطوف.
وأما الحديث الوارد: "سعيت قبل أن أطوف" فهذا الحديث مما تنازع أهل العلم في تصحيحه ، وقد جاء في سنن أبي داود من حديث أسامة بن شريك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل هذا السؤال فقال: "لا حرج"، وهذا الحديث فيه نزاع في تصحيحه، والاقرب أنه حديث جيد ، وممن صححه وقال بإثباته شيخنا عبدالعزيز بن باز رحمه الله، وغيره من المحدثين، وحتى لو لم يصح حديث أسامة هذا فالأدلة الأخرى تعضده.
والعمرة من جنس نسك الحج، بل هي جزء من أعمال الحج.
وعليه: فلو قدم الإنسان السعي على الطواف فلا حرج عليه في ذلك، أما إذا كان لحاجة فالأمر أوضح ، وأما إن كان لغير حاجة فيستحب تركه خروجا من الخلاف. والله أعلم.