الرئيسة    الفتاوى   حقوق الوالدين والأرحام   المفاضلة بين التكني بأبي عبد الله والتكني باسم الأب تحقيقا لرغبته

المفاضلة بين التكني بأبي عبد الله والتكني باسم الأب تحقيقا لرغبته

فتوى رقم : 2077

مصنف ضمن : حقوق الوالدين والأرحام

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/10/1429 19:50:00

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "أحب الأسماء إلى الله عبدالله وعبدالرحمن"، وانطلاقاً من هذا الحديث لدي رغبة بأن أكنى بأبي عبدالله؛ ولكن أهلي يكنوني بأبي محمد نسبة إلي أبي، وأخاف إذا سميت بغير اسمه يأخذ بخاطره علي، وأنا الآن محتار أيهما أفضل: حديث النبي صلى الله عليه وسلم أو رغبة الأهل؟ فأفيدوني مأجورين.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. التسمية بعبد الله وعبد الرحمن أفضل من حيث الأصل؛ للحديث الصحيح المذكور في السؤال، ولكن رضا الوالد مقدم على فعل سنة. والله أعلم.