الرئيسة    الفتاوى   حقوق الوالدين والأرحام   المفاضلة بين الصدقة والدعاء للوالدين

المفاضلة بين الصدقة والدعاء للوالدين

فتوى رقم : 20729

مصنف ضمن : حقوق الوالدين والأرحام

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/03/1439 04:47:25

س: السلام عليكم ورحمة الله .. من أراد أن يتصدق عن والدته صدقة جارية، سواء كان مسجداً، أو حفر بئر؛ هل إذا نواه لوالداته يكون صدقة لها فقط، أم يكون صدقة ثوابها له ولوالدته ؟ وعلى رأي شيخنا ابن عثيمين: أن الأولى للميت هو الدعاء حسب ما ورد في الحديث: (أو ولد صالح يدعو له)، وليس أن يتصدق له؛ فهل الأفضل أن يتصدق لوالدته أم يكتفي بالدعاء؟ وجزاكم الله خيراً.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله .. التفاضل بين الأعمال بحسب ما يقوم في القلب من الإخلاص والتجرد والخشوع.
وإذا تساوت في هذا فالأفضل هو الدعاء، واذا تصدق عنهما مع ذلك فهي خير المقامات.
وأجر الصدقة حينئذ يكون لوالديه ، وله هو أجر البر الذي قد يفوق الصدقة . والله أعلم.