الرئيسة    الفتاوى   الزكاة   إخراج الزكاة عن أعوام ماضية وهل يخرجها من عين المال

إخراج الزكاة عن أعوام ماضية وهل يخرجها من عين المال

فتوى رقم : 20581

مصنف ضمن : الزكاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/09/1438 13:57:08

س:لدي شقيقتان صغيرتان، وفي عام ١٩٩٧م فكرت أمي، رحمها الله، في استثمار شيء لهما حتى تكبرا. فأعطت ألف جنيه لأقربائها، وطلبت منهم شراء غنم وتربيته وإنمائه، بغرض الربح منه، وفي عام ٢٠٠٩م طلبت أمي من أقربائها بيع الغنم وما تولد منه، فأعطوها ١٨ ألف جنيه.
توفيت أمي - رحمه الله - ونريد إخراج زكاة هذه الأموال عنها، ولكننا لا نعرف ما هو المقدار الذي نخرجه، ولا نعلم متى بلغ النصاب، ولا وتيرة نموه، كل ما نعرفه أنها دفعت ألف جنيه، وبعد حوالي اثني عشر عامًا أخذت ١٨ ألف جنيه. فكيف نحسب الزكاة المستحقة على أمي رحمها الله؟
ثانيًا: هل يجب دفع الزكاة من عين المال الأصلي، والذي بلغ ١٨ ألف جنيه، فهذا المال تم شراء شيء به، فهل يجب بيع هذا الشيء لإخراج الزكاة من عين المال الأصلي، أم يجوز لنا أن نخرج الزكاة من أي أموال أخرى؟
ثالثًا: قيمة الجنيه المصري في الفترة ١٩٩٧-٢٠٠٩، تختلف تمامًا عن قيمتة في الوقت الحالي، فهل هذا يؤثر في مقدار الزكاة المستحقة، بمعنى هل ينبغي أن ندفع مبلغًا أكبر من المبلغ المستحق، نظرًا لأن قيمة الجنيه في ذلك الوقت أعلى بكثير مما هي عليه الآن؟

ج: الحمد لله أما بعد..
إذا كانت قد أوصت بإخراج الزكاة فهنا يتم تقدير كل سنة ولو تقريبيا ، ثم ينظر هل بلغ السنة الأولى النصاب وهو ما قيمته 85 جراما من الذهب عيار 24 ؛ فإذا بلغ تلك القيمة فيخرج منها 2.5% ، وهكذا في كل سنة إلى أن ماتت .
وإن كانت لم توص ولم تخبركم أنها تركت زكاة أموالها فلا يجب عليكم شيء .
وما اشتريتم به من حاجات ليست زكوية ؛ كأثاث وملابس فهي محسومة من الزكاة ، ولا يجب عليكم فيها شيء .
والظاهر أنه بتطبيق قاعدة النصاب الشرعي أن المال كله طيلة السنين الماضية بالنظر إلى قيمة الجنية المصري لم يبلغ في أي سنة ما قيمته 85 جرام مستمرة على هذا القدر طيلة السنة ؛ فعليه لا تجب الزكاة أصلا ، ولكن عليكم التأكد وحساب ذلك.
والله أعلم.