الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   أمها مريضة وزوجها لا يسمح لها أن تذهب إليها ولا يرغب في استقبالها، فكيف تتصرف؟

أمها مريضة وزوجها لا يسمح لها أن تذهب إليها ولا يرغب في استقبالها، فكيف تتصرف؟

فتوى رقم : 20570

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/08/1438 17:22:26

س: السلام عليكم.. هناك امرأة كبيرة بالسن مريضة مات زوجها وليس عندها إلا بنت واحدة متزوجة، تريد ابنتها رعاية أمها في بيتها ولكن الزوج رافض أن يستقبل والدة زوجته أو أن يترك زوجته تذهب إلى أمها وتعتني بها، ما هو التصرف الصحيح الآن حيث أن الزوجة خائفة أن تطيع زوجها وأمها في حاجة إليها؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله .. فلا يجوز للزوج أن أن يمنع زوجته من زيارة أمها ، ويجوز للزوجة أن تزور أمها الزيارة الواجبة عليها ؛ ولو دون إذنه ؛ إذا كانت الزيارة في وقت فراغها من مهام بيتها وزوجها ؛ كما يجوز لها ترك هذه الزيارة ؛ إذا غلب على ظنها أن الزوج سوف يفسد حياتها بسبب معصيته ، أو يطلقها ؛ وذلك موازنة منها بين تلك المفسدة ومصلحة الزيارة ، وإثم القطيعة حينئذ على الزوج . والله أعلم.