الرئيسة    الفتاوى   النكاح   تزوج امرأة تظن أنه جامعي وليس كذلك

تزوج امرأة تظن أنه جامعي وليس كذلك

فتوى رقم : 2036

مصنف ضمن : النكاح

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/10/1429 18:56:00

س: أنا شاب كذبت على أهلي قبل أربع سنوات بأني تخرجت من الجامعة، والحقيقة أني قد انسحبت منها، وبعد مرور سنتين تبت إلى الله واستقمت على أمره والحمد لله، وقد سألت أحد المشايخ هل أخبر أهلي بحالي، أو أستر على نفسي رغم معرفة جماعتي بذلك؟ فقال: استر على نفسك ولا تخبر أهلك، وحاول أن تدخل الجامعة، ثم تزوجت من الجماعة وزوجتي تظن أني جامعي؛ فهل يعتبر هذا تدليساً؟ وهل النكاح باطل بسبب هذا الغش؟ وهل لها حق الفسخ؟ وهل أنا آثم بفعلي هذا؟ علماً أن زوجتي تحمل مؤهلاً ثانوياً وقد حرصت على ذلك حتى لا أظلمها، رغم طلب أهلي أن تكون زوجتي جامعية؛ فما هو الحل الشرعي لهذه القضية؟

ج: إذا كنت قد ذكرته، أو ذكروه هم شرطاً فإن الحق للزوجة في ذلك فلا يعد النكاح باطلا؛ لأن الشرط حق للمشترط، وإنما يفسخ الحاكم النكاح إذا طالبت المشترطة بذلك، وحيث لم تطالب لجهلها بالحال، أو لرضاها به فالنكاح صحيح، والأولى بك أن تستبيحها من ذلك، وإذا لم يُذكر شرطاً فلا حق للزوجة فيه. والله أعلم.

جامعة    نكاح    شرط    تخرّج    كذب    إخبار