الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   منعه مديره من إكمال الدراسات العليا إلا إذا دفع له نصف الراتب

منعه مديره من إكمال الدراسات العليا إلا إذا دفع له نصف الراتب

فتوى رقم : 20232

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 01/06/1437 09:20:19

س: زوجي دكتور ، وخرجت له الوظيفة في منطقة ريفية، ومن شروط إكمال الدراسة العمل لمدة خمس سنوات في المنطقه الريفية ، انتهت الفترة، وبدأ بإجراءات إكمال الدراسات العليا ، والمشكلة أن مدير الصحة في المنطقة الريفية لم يسمح له بالدراسة إلا بعد سبعة أشهر إضافية، ويأخذ نصف الراتب له شخصياً ، وحصلت ضغوط بمنعه من الدراسة إلا بعد الموافقة على إرسال نصف الراتب له مع إكمال السبعة الأشهر، وزوجي أكمل إجراءات التفريغ، والحمد لله سافر لإكمال الدراسة، ولكن مدير الصحة لم يف، ومصر على إرسال نصف الراتب له، وإلا فإنه سيقوم بقطع الراتب كاملاً، هل في هذا رشوة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فإذا حيث إن إكمال الدراسة من حقوق زوجك الطبيعية في قانون الدولة ، ولكن مدير الصحة منعه من حقه هذا إلا بدفع تلك المبالغ ؛ فعليه فإن هذا يُعد من دفع الظلم ، ولا تكون في حق زوجك رشوة ، وأما مدير الصحة فإنه فعل موبقتين اثنتين : الأولى : ظلمه بعرقلة بعثته ، والثانية : أخذه لهذا المال الذي يُعد في حقه رشوة صريحة ، ويكون حينئذ مباحا للدافع محرما على الآخذ .
أما إذا كان زوجك مخالفا للقانون فإن ما يدفعه يُعد من الرشوة المحرمة عليهما جميعا .
وإذا قدرت على التبليغ دون ضرر عليك أو على حقك وجب عليك ذلك. والله أعلم.