الرئيسة    الفتاوى   الجهاد ومعاملة الكفار   أسلمت ولا تستطيع الانفصال عن زوجها ولا إخباره، فهل لها إخفاء إسلامها عنه؟

أسلمت ولا تستطيع الانفصال عن زوجها ولا إخباره، فهل لها إخفاء إسلامها عنه؟

فتوى رقم : 20192

مصنف ضمن : الجهاد ومعاملة الكفار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/05/1437 01:11:07

س: السلام عليكم .. عندي خادمة أسلمت، وزوجها غير مسلم، وتنوي إخفاء إسلامها عنه، ولا تستطيع الانفصال عنه، ما الذي يمكن فعله معها؟

ج: وعليكم السلام .. فحيث إنها في أول إسلامها ويخشى من ردتها فلها أن تخفي إسلامها وأن تبقى في عصمة زوجها. والله أعلم.

خائف    تخويف