الرئيسة    الفتاوى   الحديث   شمول حديث "من صلى صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة..." للنساء

شمول حديث "من صلى صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة..." للنساء

فتوى رقم : 20060

مصنف ضمن : الحديث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/03/1437 03:05:23

س: في الحديث: "من صلى صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة أعطاه الله براءتين..." فهل يشمل النساء؟

ج: الحمد لله أما بعد .. الحديث الوارد في ذلك بلفظ: "من صلى لله أربعين يوماً في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتب له براءتان براءة من النار وبراءة من النفاق" وهو حديث جيد ، أخرجه الترمذي من حديث أنس .
وظاهر الحديث اشتراط الجماعة دون أن تكون في المسجد، وعليه: فإذا صلت المرأة في جماعة في بيتها حصل لها ذلك ، وإن لم تجد جماعة كان لها هذا الأجر بنيتها ؛ لما ثبت في الحديث: "إنما الدنيا لأربعة نفر؛ عبد رزقه الله مالا وعلما فهو يتقي فيه ربه، ويصل فيه رحمه، ويعمل لله فيه حقا، فهذا بأفضل المنازل، وعبد رزقه الله تعالى علما ولم يرزقه مالا فهو صادق النية يقول: لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان، فهو بنيته فأجرهما سواء، وعبد رزقه الله مالا ولم يرزقه علما يخبط في ماله بغير علم لا يتقي فيه ربه، ولا يصل فيه رحمه، ولا يعمل لله فيه حقا، فهذا بأخبث المنازل، وعبد لم يرزقه الله مالا ولا علما فهو يقول: لو أن لي مالا لعملت فيه بعمل فلان فهو بنيته فوزرهما سواء" رواه أحمد من حديث أبي كبشة الأنماري.
وموضع الشاهد منه قوله : "لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان، فهو بنيته فأجرهما سواء" فبمجرد النية الحسنة حصل الأجر . والله أعلم.