الرئيسة    الفتاوى   الحديث   الجمع بين حديث "إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس" وحديث "ثم يسلم على أخيه.."

الجمع بين حديث "إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس" وحديث "ثم يسلم على أخيه.."

فتوى رقم : 19897

مصنف ضمن : الحديث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/02/1437 22:54:42

س: فضيلة الشيخ أثابكم الله .. ورد في الحديث: "إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس" ولكن يرى بعض العلماء أن المصلي ينوي عند السلام أن يسلم على من بحانبه استنادا إلى حديث: "إِنَّمَا يَكْفِي أَحَدَكُمْ أَنْ يَضَعَ يَدَهُ عَلَى فَخِذِهِ ثُمَّ يُسَلِّمُ عَلَى أَخِيهِ مَنْ عَلَى يَمِينِهِ وَشِمَالِهِ" لكن لو نوى المصلي السلام على من بجانبه لصار سلامه هذا كلاما ، فكيف يمكن الجمع بين هذين الحديثين ؟ أجزل الله لكم الأجر والثواب.

ج: هو من كلام الآدميين ، ولكنه مما شرعه الله عز وجل في هذا الموضع، وهذه حال تعبدية خاصة بدليل أنه لم يؤمر من بجواره برد السلام. والله أعلم.