الرئيسة    الفتاوى   صيام التطوع   صيام الجمعة مع العزم على صيام السبت ثم تركه لعارض

صيام الجمعة مع العزم على صيام السبت ثم تركه لعارض

فتوى رقم : 19374

مصنف ضمن : صيام التطوع

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/02/1435 02:09:44

س: صمت الجمعة على أن أصوم السبت ثم بدا لي أن لا أصومه، فهل يجوز إفراد الجمعة في هذه الحال.

ج: الحمد لله أما بعد .. فإذا كان صومك الجمعة لمعنى آخر ؛ كعاشوراء ، أو عرفة ، أو وقت فراغك في صيام بعض أيام الست من شوال ، أو ثلاثة أيام من كل شهر ؛ وليس لمعنى الجمعة فلا يلزمك نقض صومك يوم الجمعة بسبب رجوعك عن صيام يوم السبت .
وأما الحديث الذي رواه الشيخان عن أبي هريرة مرفوعاً: "لا يصومن أحدكم يوم الجمعة إلا أن يصوم يوماً قبله أو يوماً بعده". فالظاهر أن الإفراد في هذا الحديث مفسر بالتخصيص في حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ولا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام إلا أن يكون في صوم يصومه أحدكم" رواه مسلم وغيره.
فدل على أن المرء إذا لم يكن مقصوده يوم الجمعة فإفراده بالصوم صحيح. والله أعلم.