الرئيسة    الفتاوى   الطواف و السعي   طاف للوداع ثم خرج إلى الحل ثم عاد إلى مكة مرة أخرى

طاف للوداع ثم خرج إلى الحل ثم عاد إلى مكة مرة أخرى

فتوى رقم : 19365

مصنف ضمن : الطواف و السعي

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/12/1434 23:16:27

س: رجل من أهل الرياض حج هذا العام وحجت بصحبته أمه مسنة ، وحجت زوجته وهي حامل ، وكان بصحبتهم أطفاله، وبعد الرمي آخر يوم طاف طواف الركن ليعتد به كمودع للبيت وسعى فأنهى طوافه وسعيه قبيل أذان الفجر، فخرج إلى الحل ثم رجع إلى مكة المكرمة لينام ثم تنزه في حديقة بمكة المكرمة بين المغرب والعشاء ثم انطلق بعد العشاء مباشرة إلى الرياض، فهل يلزمهم فدية ؛ لأنهم لم يطوفوا مرة لطواف الوداع أم يجزئ طواف الركن؟ بارك الله لك في علمك وعملك وأكرم والديك وذريتك.

ج: الحمد لله أما بعد .. فيرى جماهير أهل العلم أنه يلزمه طواف وداع آخر حين نام وتنزه ؛ كما يرون أن عليه بتركه شاة ؛ تذبح ، وتوزع على فقراء الحرم. والله أعلم.