الرئيسة    الفتاوى   شروط الصلاة   تعمل في بلد علماني ولا تقدر على الصلاة وقت الدوام، فماذا تعمل؟

تعمل في بلد علماني ولا تقدر على الصلاة وقت الدوام، فماذا تعمل؟

فتوى رقم : 19302

مصنف ضمن : شروط الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 01/11/1434 10:03:29

س: السلام عليكم .. جزاكم الله خيراً يا شيخ سليمان .. صديقتي مسلمة من إسبانيا، أسلمت منذ سنة، ولديها سؤال في عملها ؛ حيث إنها تعمل 8 ساعات نهاراً أو ليلاً، لا تستطيع أن تصلي الصلاة في وقتها؛ لأن العمل يتطلب أن تكون متواجدة طوال الوقت، ولكن يوجد لديها وقت راحة مدة 20 دقيقة تصلي فيه لكن أحياناً يتأخر فرض آخر بعد وقت الراحة تصليه في المنزل ، وقد حاولت أن أطرح عليها بعض الأفكار كأن تتحدث مع مدير العمل أو تطلب من زملائها التعاون معها، وستحاول، لكن البلد علماني ، ويجب أن لا تظهر شيئا من الدين في العمل ، وكذلك بعض الزملاء يمكن أن يراها ويشي بها عند المدير، فهل تأثم على تأخير الصلاة في هذه الحال؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان الجمع بين الصلاتين يحل المشكلة فلها ذلك ، ولا تنتقل منه إلى تأخير الصلاة عن وقتها مما لا يجوز فيها الجمع ، وإذا تحرجت من الجمع بسبب ظروفها تلك فلها تأخيرها إلى الوقت الذي تستطيعه ؛ ولو إلى وقت الضرورة في وقتي العصر والعشاء ؛ فإن بقي الحرج فلها أن تصليها ولو بعد خروج وقتها ؛ فهذا هو ما يسع الكثير من أبناء الجالية المسلمة في مثل هذه البلاد.
وعليها أن تسعى إلى البحث عن عمل آخر لا تتحرج فيه من الصلاة ؛ فمتى وجدته = وجب عليها الانتقال. والله أعلم.

وظيفة    موظف    تأخر