الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   حكم حفظ القرآن لأجل الدنيا

حكم حفظ القرآن لأجل الدنيا

فتوى رقم : 18737

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/09/1434 17:58:10

س: حفظ القرآن يجب أن تكون النية فيه لله، وهو عبادة، فإذا كانت نية الشخص في حفظ القرآن خالصة من أجل الدنيا، فهل يقع في الشرك الأكبر؟ أتمنى التوضيح.

ج: الحمد لله وحده .. أما بعد؛ فلا يكون هذا شركا أكبر بلا خلاف بين العلماء، وإنما قالوا: بأن هذا العمل يحبط كله؛ فلا أجر له فيه، عدا إثم الشرك الأصغر. والله أعلم.

حفظ    قرآن    دنيا