الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   محبة الكافر غير المحارب لأمر دنيوي

محبة الكافر غير المحارب لأمر دنيوي

فتوى رقم : 18575

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 27/09/1434 16:07:31

س: ما رأي الشيخ في الاستدلال بقوله تعالى: (إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في ..) الآية ، على جواز محبة الكافر غير المحارب لأمر مباح ؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لا حرج في محبة الكافر غير المحارب لغير دينه ؛ كأخلاقه وتعاملاته ، وذلك كمحبة النبي صلى الله عليه وسلم لعمه أبي طالب ؛ حيث حزن واغتم لموته حزنا وغما عظيمين ، فتكون القضية قابلة للقسمة والتجزئة ، فيحب في الكافر ما كان فيه من خصال حميدة ، ويبغض فيه كفره بالله تعالى كمحبة الوالد لولده بسبب حنان الأبوة وهو يكره ما فيه من الطغيان والكفر . والله أعلم .