الرئيسة    الفتاوى   المواريث   الوصية للزوجة بسكنى البيت مدة حياتها ثم يعود إلى الورثة

الوصية للزوجة بسكنى البيت مدة حياتها ثم يعود إلى الورثة

فتوى رقم : 17411

مصنف ضمن : المواريث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 24/06/1434 10:49:21

س: فضيلة الشيخ سليمان سلمه الله .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. رجل كبير في السن، ولا ولد له ، ولديه زوجة ، ويريد أن يوصي لها بكل بيته ؛ لتعيش منه مدة حياتها ثم يرجع بعد وفاتها إلى الورثة ليقسم بينهم على شرع الله، وإذا رزق بأولاد من غيرها؛ حيث إن زوجته هذه عاقر فتكون وصية على أولاده ترعاهم وتنفق عليهم من هذا البيت حتى وفاتها، فهل تصح هذه الوصية أم أنها لا تصح؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. حيث إن الوصية بمنفعة البيت كانت لبعض الورثة وهي الزوجة فإن هذا لا يجوز؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : "إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه فلا وصية لوارث" ، ولو أوصى بها لم يجب على الورثة أن ينفذوها، ويكون الخيار لهم؛ إن شاءوا فعلوا ما تضمنته الوصية برا بميتهم وإن شاؤوا تركوا ذلك. والله أعلم.

مواريث    ورثة    بيت    سكنى    زوجة    زوج    وصية