الرئيسة    الفتاوى   الطواف و السعي   حكم طواف من شك في خروج البول أو الريح

حكم طواف من شك في خروج البول أو الريح

فتوى رقم : 17393

مصنف ضمن : الطواف و السعي

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 21/06/1434 14:10:02

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. إلى الشيخ سليمان الماجد حفظه الله .. في الحج نويت التمتع ، وقبل طواف العمرة أحسست بخروج قطرة بول بسيط ، ومن أثر التعب لم أمسك نفسي ولم أعد الوضوء حياءً ممن معي وصعوبة إعادته مع الزحام، فطفت وأكملت العمرة، وبعد الحج سألت المفتي فقال: حجك قران ولم يقل : إن علي شيئا رغم أني نويته تمتعاً.
وفي طواف الإفاضة حصل معي مدافعة غائط وشككت في خروج الريح ولم أتأكد.
وفي طواف الوداع دافعت الريح كثيراً وشككت في المذي للزحام الشديد وملامسة الرجال والمطر في هذه الحالة يصعب علي أن أعرف هل خرج شي أم لا ولم أعد الوضوء وبعد الخروج من الحرم شاهدت إفرازات مختلطة، بعد فترة أعدت الصلوات .
السؤال: ما حكم طوافاتي وحجي، رغم أني اعتمرت هذه السنة. أرشدوني جزاكم الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما دام الأمر كما ذكرت فطوافك صحيح ولا شيء عليك ، على أن الصحيح من قولي العلماء أن الطهارة ليست شرطاً لصحة الطواف، والله أعلم.

شاك