الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   تعاني من اضطرابات في عادتها

تعاني من اضطرابات في عادتها

فتوى رقم : 17327

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/05/1434 15:45:47

س: أعاني من اضطرابات وتأخر في الدورة وعدم انتظام ، فلا أعلم وقتاً محدداً لنزولها، وأحياناً تجلس عدة أيام، وأحياناً يوماً واحداً وتختفي، فما حكم الصلاة حال نزولها؟ وهل تعتبر حيضا؟

ج: الحمد لله أما بعد .. الحيض مرده إلى خبرة الناس ، وأكثر أحواله تعلمه النساء بأمارات وقرائن كثيرة أهمها : لونه ، ورائحته ، وقوامه ، ودفعه ، واستمراره ، وزمنه ، ومدته ؛ فإذا وجدت أكثر هذه الأمارات أو أقواها فيما أشكل عليها منه غلب على الظن أنه حيض ، وإذا لم يوجد ذلك غلب على الظن عكسه ، وأما حال الشك في أول الحيض فالأصل أنه طهر ، وفي وسطه : الأصل أنه حيض ، وإذا شكت فلتسأل طبيبة النساء ، ولتبن على كلامها.
وما تركته من الصلاة مع غلبة الظن بنزوله ، أو مع الشك في وسطه فلا إعادة عليها فيه ولا قضاء. والله أعلم.

اضطراب    حيض    دم