الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   ضابط الجزع المذموم عند المصائب

ضابط الجزع المذموم عند المصائب

فتوى رقم : 17216

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/02/1434 04:35:02

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يا شيخ جزاك الله كل خير .. توفي جدي لأمي قبل أسبوع، وصبرنا، لكن في داخلنا إلى الآن لم نستوعب وفاته، ونشعر بأننا سنراه أمامنا – شعور مؤلم جدا - فهل يعتبر ذلك من الجزع والاعتراض على أقدار الله؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الجزع عند المصيبة يكون باللطم والشق والنياحة, وبإعلان السخط من القدر، أما هذا الشعور فهو أمر معتاد في الأيام الأولى، وقد وجد نحوه من عمر رضي الله عنه عند وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، والأكمل توطين النفس على التعايش مع المصيبة. غفر الله له وأحسن عزاءكم فيه، وأخلفكم خيرا. والله أعلم.

ضابط    مصيبة    جزع    صبر