الرئيسة    الفتاوى   أحكام السفر   توكيل أولياء الطالبات رجال أجانب في إخراج بناتهم من الجامعات إلى مدنهن

توكيل أولياء الطالبات رجال أجانب في إخراج بناتهم من الجامعات إلى مدنهن

فتوى رقم : 17104

مصنف ضمن : أحكام السفر

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/10/1433 15:08:31

س: السلام عليكم .. صاحب الفضيلة .. 
شيخنا .. أنا أعمل كاتب عدل ، ويأتي إلي بعض أولياء أمور طالبات يدرسن في جامعات تبعد عن مقر سكن أوليائهن مسافة قصر، 
ويريدون توكيل أشخاص غير محارم لهؤلاء الطالبات ويكون معه محرم ، وتكون الوكالة على إخراجهن من سكن الطالبات والسفر بها لبيت أهلها كل نهاية أسبوع ، والعكس عند بداية الدراسة ، فهل يجوز لي إصدار مثل هذه الوكالة؟ 
علما شيخنا أن بعض أولياء أمور الطالبات لا يستطيعون السفر إما لكبر سنهم أو عدم توفر وسيلة نقل لهم أو ارتباطهم بأعمال. 
أرجو توجيهنا فضيلة الشييخ وتقبل الله منكم صالح عملكم.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فلا يجب على كاتب العدل وكذلك القاضي إذا كان موثقا أن يستقصي على طالبي الوكالات في مسائل السفر ونحوها بتحقق المحرم، وذلك لأنها تحتمل ارتكاب الممنوع ، وتحتمل عدم ارتكابه ؛ كما تحتمل أنها من أحوال الرخصة ؛ فإن كثيرا من الموظفات أو أكثرهن ممن يحتج لوظائفهن إما لأنفسهن أو لحاجة أسرهن أو لأهلهن ، وقد يجدن حرجا من وجود المحرم ؛ فيُفتين بجواز السفر دون محرم مع الرفقة المأمونة ؛ وذلك لأن تحريم السفر بغير محرم إنما شُرع سدا لذريعة ما يُخاف على المرأة ، والقاعدة تقتضي : أن ما حرم سدا للذريعة يباح للحاجة أو المصلحة الراجحة ، وكثير من الموظفات ممن ينطبق عليهن ذلك.
كما لا أرى للموثق أن يتحقق من ذلك ، ويستقصي فيه ، حتى يميز المحتاجة للرخصة وغير المحتاجة ؛ لأنها من مسائل الديانات ، ومن علاقة المرء بربه ، وسَنَن الشريعة في مثل هذا أن يوكل الأمر إلى دين صاحبه ؛ كصنيع النبي صلى الله عليه وسلم مع المجامع في نهار رمضان والمظاهر من زوجته ، وغيرها كثير ؛ فلم يحقق في قدرتهما . والله أعلم.

أب    أم