الرئيسة    الفتاوى   أحكام الجنائز   الجمع بين حديث "لا تسبوا الأموات" وحديث "فأثنوا عليها شراً"

الجمع بين حديث "لا تسبوا الأموات" وحديث "فأثنوا عليها شراً"

فتوى رقم : 17055

مصنف ضمن : أحكام الجنائز

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/10/1433 09:51:16

س: شيخنا الجليل: كيف يمكن الجمع بين حديث (لا تسبوا الأموات...) وحديث (الجنازة التي مرت على النبي فأثنوا عليها شراً فقال: وجبت)؟

ج: الحمد لله أما بعد.. فقد ثبت في "صحيح البخاري" (2/97) من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه، قال : مروا بجنازة، فأثنوا عليها خيرا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "وجبت" ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شرا، فقال: "وجبت" فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ما وجبت؟ قال: "هذا أثنيتم عليه خيرا، فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شرا، فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض" .
كما ثبت فيه (2/102) من حديث عائشة رضي الله عنها، أنها قالت: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تسبوا الأموات، فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا" .
فقد دل الحديث الأول على أن القبول في الأرض علامة رضا الله ودخول جنته ؛ كما دل ظاهره على جواز سب الميت .
ودل الحديث الثاني على المنع من سب الأموات .
وقد أجاب العلماء عما ظاهره التعارض بأجوبة عدة أقربها أن من أُثني عليه شرا في حديث أنس كان ممن عرف بإبطان النفاق ، وممن أُوحي إلى النبي صلى الله عليه وسلم بمصيره ، وهو قول القاضي عياض كما في "إكمال المعلم".
وهذا هو الأقرب ؛ فإن حديث أنس في حادثة عين لشخص معلوم ، وأما حديث عائشة في النهي عن سب الأموات فقد كان تقريرا ابتدائيا له صفة العموم ، وقد جاء في بعض الروايات أن ذلك كان في خطبته في منى في حجة الوداع.
وقيل: بأن النهي عن سب الأموات لاحق لحديث أنس فهو ناسخ له . والله أعلم.

حديث نبوي    جنازة    سبّ    جمع    ميت    موت    نهي    معنى    تعارض    جواب