الرئيسة    الفتاوى   الحديث   معنى حديث "الشؤم في ثلاث: ..."

معنى حديث "الشؤم في ثلاث: ..."

فتوى رقم : 16855

مصنف ضمن : الحديث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 13/07/1433 10:52:30

س: ما معنى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (الشؤم في ثلاث: الدار، والمرأة، والفرس) ؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.

ج: الحمد لله أما بعد .. ليس هناك شؤم يلازم هذه الأشياء الثلاثة ، ولا غيرها ، وإنما المقصود أن الناس تكون أكثر محبة لها وتعلقاً بها ؛ فيقع فيها من الحسد أكثر من غيرها ، والحسد ربما جر العين ، أو جر إلى المكيدة لزوال النعمة ، ولهذا جاء في إحدى الروايات الصحيحة : "إن كان الشؤم في شئ ففي ثلاثة" ؛ فهذا اللفظ يدل على أنه لا شؤم ملازماً للأشياء ، وبه تُفسر الرواية الأخرى.
قال تقي الدين السبكي : (.. إشارة إلى تخصيص الشؤم بالمرأة التي تحصل منها العداوة، والفتنة لا كما يفهمه بعض الناس من التشاؤم بكعبها، وأن لها تأثيرا في ذلك، وهو شيء لا يقول به أحد من العلماء، ومن قال ذلك فهو جاهل، وقد أطلق الشارع على من نسب المطر إلى النوء الكفر، فكيف من نسب ما يقع من الشر إلى المرأة مما ليس لها فيه مدخل؟ وإنما يتفق موافق قضاء وقدر) أهـ نقلا من "شرح الزرقاني على الموطأ" (4/604) . والله أعلم .

معنى    حديث نبوي    طيرة    امرأة    دابة    بيت