الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   الواجب على الزوج إذا رغبت إحدى زوجاته بالسفر مع دفع تكاليفه

الواجب على الزوج إذا رغبت إحدى زوجاته بالسفر مع دفع تكاليفه

فتوى رقم : 16780

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/05/1433 06:09:21

س: فضيلة الشيخ .. إذا كان لإحدى الزوجتين فضل من مال بخلاف الأخرى وأرادت السفر مع تكفلها بكافة المصاريف من تذاكر وسكن وغيره، فهل يجوز لي أن أسافر بها ولا أسافر بالأخرى؟ وفي حال جواز ذلك هل يترتب على ذلك تعويض الأخرى بسفر على حسابي؟ وهل ألزم بتعويض الأخرى بليالياها التي فاتت عليها؟ أفتونا مأجورين.

ج: الحمد لله أما بعد .. فيجب على الزوج العدل بين نسائه في سفراته للنزهة أو العمرة ونحوهما ، وأن يعدل في تكفله بنفقة ذلك السفر إذا كان الزوج غنيا، وأن لا يسمح في حال غناه بأن تتميز إحداهن على الأخرى في مكثه عندها؛ ولو كانت المصروفات على الزوجة.
وإن كان الزوج فقيرا ورغبت إحداهن بسفر معتاد مع التكفل بالنفقات فله السفر معها ، ولكن عليه أن يقضي لضرتها بسفر لا نفقات فيه، أو بقضاء تلك الأيام في بيتها أيهما تختار. والله أعلم.