الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   إلزام الزوج زوجته بالحمل مع تضررها من ذلك

إلزام الزوج زوجته بالحمل مع تضررها من ذلك

فتوى رقم : 16492

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 06/02/1433 10:36:24

س: يحال إلى شيخنا الكريم : أرجو الرد على رسالتي لو سمحت .. أنا امرأة أبلغ من العمر 42 سنة ، ولدي 4 أولاد و4 بنات ، وزوجي كثير الزواج علي ثم طلاقهن ، وأرى أني قائمة بحقه خير قيام ، وسامحني في عدم الإنجاب منذ سنتين ، وزوجته الثانية حاليا لم تنجب من وقت زواجهم منذ سنتين ، والآن يطالبني بالحمل رغم تعبي عند حملي جسديا ونفسيا ، فما رأي الشرع في ذلك؟

ج: الحمد لله أما بعد .. مسألة حمل المرأة بالنسبة لكلا الزوجين من مسائل العشرة بالمعروف؛ فلا تمتنع المرأة منه وذلك رعاية للمبدأ الشرعي في عدم تحديد النسل، ولحق زوجها كذلك، وليس للرجل أن يلزم امرأته بالحمل مع الإجهاد الذي يلحقها، وإذا بلغ الحال بالمرأة إلى العنت الشديد فيحرم عليه إلزامها، ولها ترك طاعته في ذلك؛ لأن الله يقول : "ما جعل عليكم في الدين من حرج". والله أعلم.