الرئيسة    الفتاوى   حكم الصيام وحكمته   استئذان المرأة زوجها في صيام القضاء وقطعه لأجل حاجة الزوج

استئذان المرأة زوجها في صيام القضاء وقطعه لأجل حاجة الزوج

فتوى رقم : 16291

مصنف ضمن : حكم الصيام وحكمته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/10/1432 05:56:54

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. كان عليَّ قضاء من رمضان ، فقمت بالصوم ، في أثناء الصيام جامعني زوجي ، وأنا لست راضية ، حاولت أن أبعد عنه لم أستطع ، وذات مرة قال : لابد أن تستأذني عند الصيام ، فأنا قلت له : هذا قضاء وليس تطوعاً أو سنة حتى أستأذن منك ، ما حكم الشيء هذا ؟ وهل علي شيء ؟ وما حكم الذي قاله : إنه لابد من الاستئذان أثناء قضائي ؟ وجزاك الله خيراً .

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجوز لمن يقضي يوماً من رمضان أن يفطر فيه إذا شاء ؛ لحديث أم هانئ مرفوعاً : "إن كان قضاء من رمضان فاقض يوماً مكانه , وإن كان تطوعاً , فإن شئت فاقض , وإن شئت فلا تقض" رواه أحمد وغيره .
ويُندب لك استئذان زوجك ومشاورته في صوم القضاء ؛ فقد كانت عائشة تقول : كان يكون علي الصوم من رمضان , فما أستطيع أن أقضي إلا في شعبان , وذلك لمكان رسول الله صلى الله عليه وسلم. رواه الشيخان .
ولكن إذا تضايق الأمر ولم يبق على رمضان التالي إلا بقدر ما تقضين ما عليك لم يجب عليك استئذانه . والله أعلم .