الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   حكم قولنا : (توكلت على الله ثم عليك)

حكم قولنا : (توكلت على الله ثم عليك)

فتوى رقم : 16041

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/08/1432 04:49:58

س: شيخنا الفاضل .. 
هل يصح أن نقول: (توكلت على الله ثم عليك)؟

ج: الحمد لله أما بعد .. اختلف العلماء في هذه المسألة على قولين:
أولهما: أنه لا يجوز أن يقول الإنسان : توكلت على الله ؛ ولو أتبعها بقوله : ثم عليك ؛ لأنها لم ترد في الكتاب والسنة إلا موجهة لله تعالى ، كما أن حقيقة التوكل تفويض الأمر كله لله ، وأن ما يعمله المرء بعد ذلك إنما هو سبب وامتثال ، والمخلوق لا يوجه له ذلك .
والقول الثاني في المسألة : الجواز ، ولا يُنظر فيها إلى أصل معناها وما يكون من التوكل في القلب، إنما ينظر فيها إلى أن العامة حينما تستعملها لا تريد التوكل الذي يعرفه العلماء ، وإنما تريد مثل معنى أوكلت الأمر إليك ، ومثلها وكَّلْتُك ونحو ذلك ، فسهلوا فيها باعتبار مقصود المتكلم.
وحتى لو صح القول الثاني فأرى ترك هذه العبارة ؛ لما تشتمل عليه من الإيهام ، ولما جرى عليه التوجيه الآلهي والنبوي من المنع من مثل هذه الألفاظ حتى مع صحة النية وسلامة القصد . والله أعلم .