الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   تسب الله تعالى وتتنقصه بسبب وزنها الزائد

تسب الله تعالى وتتنقصه بسبب وزنها الزائد

فتوى رقم : 15833

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/06/1432 16:49:28

س: السلام عليكم .. عندي أخت عاقلة مكلفة كثيراً ما تتجرأ على الله ، ناصحتها كثيراً ولا فائدة، منحها الله كثيراً من المواصفات التي تتمناها أي فتاة إلا أن وزنها كبير نسبياً، وهذا الشيء الوحيد الذي يضايقها ـ ولله الحمد ـ قلت لها : هذا قضاء الله ، ويجب أن ترضي به. فقالت: (وش ذنبي أتحمل هالقرار الغبي) ماذا أفعل معها يا شيخ؟ وما حكم كلامها؟ وما الحل معها؟ فأنا صرت أخشى عقوبة جماعية بسببها.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا شك أن سب الله تعالى أو انتقاصه وشتمه ـ تعالى وتقدس ـ كفر أكبر، وذنب لا يغفر، كما أن ردها عليك بتلك الجملة يعتبر استهزاء وتنقصاً بمشيئة الله تعالى وإرادته وحكمته وقضائه وقدره، والله تعالى يقول: "قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون. لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم" ولا يشترط لكون الشيء استهزاء قصد الاستهزاء والتنقص؛ بل ما متى ما سمي سخرية فهو كذلك وإن لم يقصد الاستهزاء، لكن يشترط لقيام وصف الكفر بالمعين وجود الشروط وانتفاء الموانع. وعليه: يجب عليها التوبة والاستغفار من هذا الذنب العظيم، كما يجب عليك الاستمرار في نصحها وتخويفها من ذلك، بالحسنى واللين والرفق لعل الله تعالى أن يهديها. والله أعلم .

خالق    مخلوق