الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   دخل الجامعة لأجل الترقية وزيادة الراتب، فهل يأثم بذلك؟

دخل الجامعة لأجل الترقية وزيادة الراتب، فهل يأثم بذلك؟

فتوى رقم : 15781

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/06/1432 04:38:11

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. عندي سؤال حيرني منذ التزامي، فأنا يا شيخ أعمل في أحد القطاعات العسكرية برتبة جندي، والترقيات عندنا صعبة، ولذلك اضطررت إلى إكمال دراستي الجامعية، وأنا الآن في قسم تاريخ في المستوى الرابع؛ لتمشية ترقيتي ويزيد راتبي، ولكن سمعت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه: "من تعلم علماً مما يبتغى به وجه الله تعالى، لا يتعلمه إلا ليصيب به عرض الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة"، وأحاديث كثيرة عن هذا الموضوع، فهل ينطبق علي هذا الحديث؛ لأني إنما دخلت الجامعة لأزيد من رتبتي وراتبي؟ أريد ردا واضحاً حفظكم الله ورعاكم في هذا الشأن.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. جاهد نفسك على تصحيح النية، وتوجيه قصده لله عز وجل، وقد قال بعض السلف كيزيد بن هرون: طلبنا العلم لغير الله فأبى إلا أن يكون لله، ومعناه: أنه دلنا على الإخلاص، وأحسن ما يظفر به الشيطان صدنا عن العلم. والله أعلم.