الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   بيع المرأة بعض ذهبها لإكمال مستلزمات زواج ابنتها دون إذن زوجها

بيع المرأة بعض ذهبها لإكمال مستلزمات زواج ابنتها دون إذن زوجها

فتوى رقم : 15768

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 13/06/1432 07:28:06

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ .. هل يجوز لامرأة تريد بيع شيء من مجوهراتها التي تملكها ـ مما اشتراه لها زوجها ـ بغير إذنه؛ لإكمال بعض مستلزمات عرس ابنتها؟ معل العلم بأن زوجها يوفر كل ما تحتاجه، وهو إنسان غني إلا أنه أصبح يغضب لأبسط طلب؛ لكثرة الطلبات، لهذا لم ترد إخباره. بارك الله فيكم وفي علمكم.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فالأصل أن ما أعطى الرجل زوجته من الحلي باسم الهدية فله فيه حق في حياته ؛ لأجل غرضه في تزينها به أمامه ، وأن تحفظ به سمعته أمام الناس ؛ فهي هدية مشروطة ؛ فينتج هذا وجوب استئذانه عند رغبتها في بيعه.
وأما بعد الحياة فيكون حقا تاما لها ؛ لكونه هدية ، ولزوال حكم هذه الشروط الضمنية .
وأما إن كان مالا لها لا حق للزوج فيه ؛ كمهرها أو راتبها أو هدايا من غيره ، ونحو ذلك فلا يلزمها استئذانه عند صرفه . والله أعلم. 

بيع    إذن    زوج    زوجة    ذهب    حليّ    هدية    شرط    عشرة