الرئيسة    الفتاوى   صلاة التطوع   صلاة ركعتين عند الدخول على الزوجة

صلاة ركعتين عند الدخول على الزوجة

فتوى رقم : 15765

مصنف ضمن : صلاة التطوع

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/06/1432 03:47:07

س: شيخنا الكريم: اليوم زواجي ـ بإذن لله ـ سؤالي: صلاة الركعتين بعد الزفاف مع الزوجة هل هي مشروعة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة ركعتين عند الدخول بالزوجة حديث.
لكن ثبت عن بعض الصحابة أنهم أمروا به، فعن أبي سعيد مولى أبي أسيد قال: تزوجت وأنا مملوك، فدعوت نفراً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهم ابن مسعود وأبو ذر وحذيفة رضي الله عنه، قال: وأقيمت الصلاة، قال: فذهب أبو ذر رضي الله عنه ليتقدم، فقالوا: إليك! قال: أو كذلك؟ قالوا: نعم، قال: فتقدمت إليهم وأنا عبد مملوك، وعلّموني فقالوا: (إذا أدخل عليك أهلك فصلّ ركعتين، ثم سل الله تعالى من خير ما دخل عليك، وتعوذ به من شره، ثم شأنك وشأن أهلك). أخرجه أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف (10/394). وعبد الرزاق في مصنفه (6/191).
وعن شقيق قال: جاء رجل يقال له: أبو جرير، فقال: إني تزوجت جارية شابة بكراً، وإني أخاف أن تفركني، فقال عبد الله بن مسعود : إن الإلف من الله، والفرك من الشيطان، يريد أن يكرّه إليكم ما أحل الله لكن؛ فإذا أتتك فمرها أن تصلي وراءك ركعتين. أخرجه عبد الرزاق في مصنفه.
فلو قال قائل بمشروعية ذلك ؛ لكونه مما اشتهر عنهم ولم ينكر لكان له وجه . والله أعلم.

صلاة    عبادات    تطوع    زفاف    دخول    زوج    زوجة