الرئيسة    الفتاوى   البيوع   بيع آلة الألعاب (البلاستيشن)

بيع آلة الألعاب (البلاستيشن)

فتوى رقم : 15749

مصنف ضمن : البيوع

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/06/1432 04:48:17

س: هل يدخل في آلات اللهو المنهي عن بيعها (البلاي شتيشن ونحوه)؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فإن أكثر هذه الألعاب غير مناسب من الناحية التربوية بغض النظر عن الخلاف في مسألة الحل والحرمة؛ فلا نرى أن تشترى مثل هذه الألعاب ؛ لما فيها من أخطار تربوية .
وإذا أُجيزت في بعض البيوت رعاية لمصلحة أكبر أو درءاً لمفسدة أعظم : وجب أن تراقب وتفرز بحيث يمنع اللعب بما يشتمل على المحرمات .
وأما بيعها : فهو كبيع سائر ما يتضمن مباحا ومحرما :
فإذا علمت أن المعين الذي سيشتريها سيجعلها في محرم حرم عليك بيع هذا الشخص المعين ؛ لما جاء في الشريعة من سد الذريعة ، وما جاء فيها من تحريم الإعانة على الإثم والعدوان .
وإذا كنت تجهل حاله جاز ذلك ؛ لأن الأصل في الناس هو سلامة تصرفاتهم .
وقد بينا في جواب سؤال آخر ضابط ما يكون إعانة على الإثم والعدوان ، وليست حال الجهل من الإعانة . والله أعلم.