الرئيسة    الفتاوى   صيام التطوع   المفاضلة بين صيام التطوع في السفر وتركه

المفاضلة بين صيام التطوع في السفر وتركه

فتوى رقم : 15608

مصنف ضمن : صيام التطوع

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 28/05/1432 17:22:27

س: شيخنا الكريم .. وفقت وسددت .. حصل نقاش حول من اعتاد صيام التطوع، هل الأفضل في حقه الصوم في حال سفره أو الفطر؟ وما صحة قول النبي صلى الله عليه وسلم: "ليس من البر الصيام في السفر"؟ رحمك الله وأسعدك ورضي عنك.

ج: الحمد لله أما بعد .. يجوز للمسافر أن يصوم ويفطر، وأفضل الحالين من الصوم أو الإفطار أيسرهما؛ فبه تجتمع النصوص، وهو قول عمر بن عبدالعزيز وجمع من أهل العلم، ودل عليه ثبوت صيام النبي صلى الله عليه وسلم في السفر.
أما حديث: "ليس من البر الصيام في السفر" فهو محمول على حال المشقة؛ فقد جاء في الحديث: (فرأى زحاما، ورجلاً قد ظلل عليه).
وصوم النافلة مثلُه، أي: أنه إذا كان بمشقة فالأفضل تركه، وإلا فهو مستحب، ولا يقاس على الرواتب التي يُستحب تركها في السفر. والله أعلم.

عبادات    تطوع    صوم    سَفَر    تفاضل