الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   العادة السرية (الاستمناء) للمتزوج

العادة السرية (الاستمناء) للمتزوج

فتوى رقم : 15558

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/05/1432 08:26:22

س: ما حكم ممارسة العادة السرية للمتزوج وقت العذر الشرعي أو وقت الخصام مع الزوجة؟ وهل عليه كفارة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. الاستمناء محرم عند أكثر أهل العلم ، ولهذا علينا بوصية النبي صلى الله عليه وسلم : "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" متفق عليه من حديث ابن مسعود ؛ كما أن على كل من الجنسين البعد عن أسباب ثوران الشهوة : من رؤية الأفلام والصور، والتجول في الأسواق من غير حاجة، وإطلاق العنان للتخيلات الني تثير الشهوة، ولكن استثنى من يرى المنع ما إذا خشي الرجل أو المرأة الوقوع في الزنا، أو وجود العنت والمشقة مع ثوران الشهوة ؛ فرخصوا في العادة السرية لهذه الاعتبارات. والله أعلم. سليمان الماجد