الرئيسة    الفتاوى   حقوق الوالدين والأرحام   والده طلق أمه وهو صغير ثم تزوج بامرأة وأنكر كونه ابنه

والده طلق أمه وهو صغير ثم تزوج بامرأة وأنكر كونه ابنه

فتوى رقم : 15557

مصنف ضمن : حقوق الوالدين والأرحام

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/05/1432 08:25:45

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. أرجو المشورة .. أبي طلق أمي منذ الخامسة من عمري ، ودينه ضعيف ؛ لدرجة أنه كان يأخذني لسفريات خارجية إباحية وعمري ١٥ سنة ، وحتى الآن لم يحج ، وأنا ابنه حججت قبله ، وبعد أن تزوج أبي بامرأة عمرها مثل عمري صد عني ، وحاول إنكار وجودي، والآن أنا عمري ٢٧ ، زوجت نفسي بنفسي ، وحملت أمي وهي مريضة عقليا ، وأبي قد طردني قبل زواجي طاعة لزوجته ، وحتى الآن لا زال ينكرني ، وكلما راسلته لمناصحته أو محاولة الوصول إليه ادعى أني لست ابنه، ونسبني إلي شيطان نام مع أمي ، وأني ابن الشيطان ، ودائما يكرر ذلك علي ليحاول إقصائي من جميع حقوقي الشرعية ، فما الرأي بارك الله في علمك؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجب عليك الصبر على والدك ولو ظلمك وشتمك؛ ولك في ذلك الأجر العظيم من الله جل وعلا؛ لقوله تعالى : "وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفاً"، ولك مناقشته بالحسنى واللين دون رفع صوت ولا سوء أدب. ولك توسيط من يمكنه التأثير عليه ورده إلى صوابه. والله أعلم.

برّ الوالدين    عقوق    ظلم    إنكار    نسب    نفي    ولد    أب