الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   توفيت وزوجها هاجر لها، فهل يُخفى عنه دَينها الذي لها عند الناس؟

توفيت وزوجها هاجر لها، فهل يُخفى عنه دَينها الذي لها عند الناس؟

فتوى رقم : 15446

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 28/04/1432 23:44:43

س: شيخنا الكريم .. استلف شخص من أم زوجته مبلغا يرده عند مقدرته، وبعد سنين توفيت أم زوجته بعد معاناة مع المرض، وكان زوجها هجرها في مرضها أربع سنين وتزوج عليها مصرية، وتوفيت ودفنت وهو بمصر، وأصبح لا ينفق على بنت له مطلقة، وهجرها وأخاً لها، وأصبح يهدد ببيع البيت عندما طلبوا منه حقهم من دين لأمهم عليه ٣٠٠ ألف ريال ، ويذكرون أنه يدلل زوجته الثانية وأهلها. ويسأل الأخ: هل لي أن لا أخبر أبا زوجته بالدين وأن يفرقه بين ورثتها ويزوج الابن من نصيب الأب بدون أن يعلمه بذلك؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فلا يجوز إخفاء الدين عن الزوج بعد وفاة زوجته، ويعطى نصيبه منه ؛ لعموم الأدلة في ثبوت حق الوارث في مال مورثه ولو كان مقصراً في حقه . والله أعلم.