الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   الجمع والقصر لمن يقيم في مكان لأجل العمل أسبوعين

الجمع والقصر لمن يقيم في مكان لأجل العمل أسبوعين

فتوى رقم : 15190

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/03/1432 03:13:15

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. يا شيخ سليمان بارك الله فيك .. هناك صاحب لي سائق شاحنة يسافر من مدينتنا إلى عمله في الصحراء مسافة أكثر من 200 كيلو ويبقى هناك أسبوعاً أو أسبوعين، ثم يرجع إجازة، وهكذا. وسؤالي هو عن صلاة القصر والجمع عندما يصل إلى مكان مبيته هناك ينام ثم في الصباح يذهب إلى مكان يبعد حوالي 5كيلو من مكان مبيته ويأخذ (عبو) لسيارته ثم يذهب به إلى مكان يبعد حوالي 70 كيلو ليفرغه هناك ثم يرجع إلى مكانه ويأخذ (عبو) آخر ثم يذهب به إلى المكان الذي يبعد عنه 70 كيلو ثم يرجع إلى مكان إقامته بعد صلاة المغرب وقبل صلاة العشاء ويبيت في مكانه ، وهكذا . علما بأن في مكان سكنه مسجد تقام فيه صلاة الجماعة، وصلاة الظهر والعصر يصلي فيها قصرا وجمعا في طريقه ما بين المكانين ويؤخر في صلاة المغرب ليصليها مع العشاء جمع تأخير مع قصر العشاء في مسكنه وهكذا حتى يرجع إلى مدينتنا فهل عمله هذا صحيح أو لا؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. المعتبر في السفر والإقامة هو العرف ؛ لأدلة فصلت في غير هذا الموضع ، وهذه المسافة تعد سفرا عرفا ، ونزوله هذه المدة ليس إقامة عرفية ؛ فعليه لا ينقطع حكم سفره الثابت سابقا ؛ فله الترخص برخص السفر حتى يعود . والله أعلم.