الرئيسة    الفتاوى   صفة الإحرام و أحكامه   أحرمت ثم حاضت فسعت وذهبت ولا تستطيع الرجوع لقرب سفرها لبلدها

أحرمت ثم حاضت فسعت وذهبت ولا تستطيع الرجوع لقرب سفرها لبلدها

فتوى رقم : 15186

مصنف ضمن : صفة الإحرام و أحكامه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/03/1432 03:04:36

س: يا فضيلة الشيخ .. فضلا أجبني على سؤالي؛ لأني في كرب شديد؛ لدينا عاملة منزلية نوت العمرة ثم حاضت في مكة قبل العمرة فسعت فقط ولم تطف ولم تتحلل ولا يمكنها إعادة العمرة؛ لقرب سفرها لبلادها، فما الحكم في عمرتها وفي فعلها لأي محظور قبل وبعد سفرها خصوصا أنها متزوجة؟ أرجو الرد بالتفصيل المفصل؛ لأنها لا تفهم العواقب وتظن أن عمرتها صحيحة.

ج : الحمد لله أما بعد .. ففي قول الجماهير من أهل العلم أنها لازالت محرمة فتأتتي بعمرتها ، فإن شق عليها ذلك فهي في حكم المحصر ؛ فتتحلل من إحرامها بذبح شاة يفرق لحمها على فقراء الحرم ؛ فإن لم تستطع ذبحها فلا شيء عليها ، وعلى عدم وجوب بدل عن الشاة قول مالك رحمه الله وغيره .
وهل يبقى الدم في ذمته قولان لأهل العلم ، الراجح منهما سقوطه عنه ؛ لأن محله وموجبه هو إباحة التحلل وقد فات ، والأحوط أن يذبح إذا أيسر . والله أعلم .