الرئيسة    الفتاوى   الوصايا والتبرعات   إعطاء الأولاد الموجودين في البيت هدايا دون من يسكنون خارجه

إعطاء الأولاد الموجودين في البيت هدايا دون من يسكنون خارجه

فتوى رقم : 15167

مصنف ضمن : الوصايا والتبرعات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/02/1432 03:07:58

س: السلام عليكم .. هل يجب على الأب إذا أعطى أولاده الذين في البيت مالاً هدية أن يعطي الأبناء الذين يعيشون خارج المنزل لوظيفة أو دراسة؟ علماً بأنهم إذا كانوا موجودين في البيت فإنه يعطيهم، وإذا خرجوا لم يعطهم.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجب العدل بين الأولاد في العطية المطلقة والهبات والهدايا، سواء كانوا جميعاً ساكنين معه في البيت أو كان بعضهم خارجه ؛ لعموم الأدلة؛ إذ لم يرد تفريق بين من يسكن معه في البيت ومن هو خارجه ، ولا بين من تجب نفقته عليه ، ومن لا تجب .
وإنما يجوز تخصيص بعض الأولاد بشيء دون بعض في النفقات المعتادة التي تجب على الوالد ؛ كنفقات الابن في مرحلة الدراسة ، أو بعدها إذا كان معوقا ، أو له عذر ظاهر بترك العمل والاكتساب ، وكذلك نفقة البنت ما لم تتزوج .
ويكون العدل في العطية المطلقة بأن تُقسم بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم" ولا أحد أعدل من الله تعالى ، وقد جعل للذكر مثل حظ الأنثيين. والله أعلم.

عَدل    أب    أمّ    ولد    عطية    هدية