الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   مشروعية البقاء على طهارة على الدوام

مشروعية البقاء على طهارة على الدوام

فتوى رقم : 15163

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/02/1432 02:26:58

س: هل ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه فضل أن يكون الشخص على وضوء دائماً، بمعنى: أنه كلما قضى حاجته توضأ وضوء الصلاة حتى في غير أوقات الصلاة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. فعن بريدة قال : أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بلالا فقال : يا بلال بم سبقتني إلى الجنة ؟ ما دخلت الجنة قط إلا سمعت خشخشتك أمامي، فقال بلال : يا رسول الله ما أذنت قط إلا صليت ركعتين ، وما أصابني حدث قط إلا توضأت عندها ، ورأيت أن لله علي ركعتين ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بهما" وراه الترمذي وقال: هذا حديث حسن صحيح غريب ، وأصله في صحيح البخاري ومسلم. ولهذا ترجم عليه البخاري بقوله: (باب فضل الطهور بالليل والنهار وفضل الصلاة بعد الوضوء بالليل والنهار) اهـ . والله أعلم.