الرئيسة    الفتاوى   أحكام المساجد   تعدد الجماعات في المسجد في وقت واحد

تعدد الجماعات في المسجد في وقت واحد

فتوى رقم : 14172

مصنف ضمن : أحكام المساجد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/02/1432 00:00:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. شيخنا .. أنا على سفر، وصليت المغرب، وعند الانتهاء صليت العشاء جمعاً وقصراً، وكان هناك جماعة أخرى تصلي المغرب، فما الحكم في أداء صلاتين في آن واحد؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ذهب جمع من أهل العلم إلى منع إقامة جماعتين في مسجد واحد في أوقات متعددة ، وهو عندهم في وقت واحد أشد منعا .
وذهب الحنابلة إلى منع ذلك وقت أداء الجماعة الأولى في المسجد الذي تجب فيه الجماعة وهي الجماعة الأصلية ، ورأوا جواز ذلك إذا كان في جماعات متعاقبة بعد الجماعة الأصلية .
وقول الحنابلة أصح ؛ لعدم الدليل المانع من تعدد الجماعات في مسجد واحد .
وأما تعددها في مسجد واحد في وقت واحد بعد صلاة المسجد الأصلية فهو جائز أيضا بشرط عدم حصول تشويش إحدى الجماعتين على الأخرى ؛ وذلك لعدم المانع من التعدد ، ولكون الحرمة للجماعة الأصلية ، ولحاجة الناس إلى ذلك في المساجد التي على طرق المسافرين ؛ لاسيما عند تخالف الأفعال بين الإمام والمأموم .
والأولى في هذه الحال هو الدخول مع الجماعة القائمة . والله أعلم .