الرئيسة    الفتاوى   أحكام المساجد   ضابط ما ينهى عنه من نشدان الضالة في المسجد

ضابط ما ينهى عنه من نشدان الضالة في المسجد

فتوى رقم : 14129

مصنف ضمن : أحكام المساجد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 17/02/1432 10:27:41

س: أعلم أن نشد الضالة في المسجد منهي عنه، ولكن هل نقيد محل النهي في رفع المنشد لصوته، وأما إن سأل جلساءه غير رافع لصوته فلا بأس بذلك؛ لأن سؤاله جليسه فمن جنس المحادثة، وذلك غير ممنوع ما لم يبلغ ذلك اللغط من الإكثار أم نقيد محل النهي في إنشاده الضالة لنفسه، أما إن أنشدها لغيره فهو محسن؛ لأن الأول يطلب ماله، والآخر يطلب التخلي عن ماله، أم نحصر محل النهي فيما إذا ضلت الضالة خارج المسجد فينهى عن إنشادها في المسجد مطلقاً، أما إن ضلت داخل المسجد فيجوز إنشادها فيه بلا شغب، أم نطلق النهي ولا نقيده بحالة معينة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. ثبت عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "من سمع رجلا ينشد ضالة في المسجد فليقل: لا أداها الله إليك؛ فإن المساجد لم تبن لهذا" رواه مسلم وغيره ، وظاهره عموم النهي عن نشدان الضالة في المسجد سواء ضاعت فيه أو خارجه، وسواء رفع صوته أم لم يرفعه، وسواء كانت له أو لغيره. والله أعلم.