الرئيسة    الفتاوى   الأيمان والنذور   قال (حرام ما آخذ المال) ثم أخذه

قال (حرام ما آخذ المال) ثم أخذه

فتوى رقم : 14075

مصنف ضمن : الأيمان والنذور

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/02/1432 01:56:35

س: فضيلة الشيخ .. مجموعة من الأفراد بينهم تكافل ؛ بحيث إذا أصاب أحدهم حادث ساعده الباقون بمبلغ من المال لإصلاح سيارته، وأصاب أحدهم حادث، فلما أرادوا مساعدته قال: بالحرام ما آخذها، ولكن أقنعه أصحابه بأنه إن يقبل منهم فسيكون سببا في إنهاء ما بينم من تكافل ، فماذا ترون رعاكم الله ؟

ج: الحمد لله أما بعد .. التحريم الذي لم تصحبه نية الطلاق ولا اليمين ولا الظهار لغو في أصح القولين ، وهو قول إبراهيم الحربي وسفيان وغيرهما ، واختيار الصنعاني ؛ فلا يقع به طلاق ، ولا تجب به كفارة يمين ، وإن أراد به الطلاق فهو طلاق إذا اجتمعت شروطه وانتفت موانعه ، وإن أراد به اليمين وخالفه فعليه كفارته . والله أعلم.