الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   حقيقة الطهر من الحيض

حقيقة الطهر من الحيض

فتوى رقم : 14074

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/02/1432 01:55:35

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. صحوت الفجر؛ لأغتسل من العذر الشرعي فوجدت في المنديل دماً خفيفاً أحمر، فتركت الغسل، وعندما صحوت لصلاة الظهر وجدت المنديل جافاً، فاغتسلت وصليت الظهر والفجر فقط. هل يجوز لي يا شيخ؟ وهل الطهرالمؤكد هو الجفاف؛ لأن القصة البيضاء لا تأتيني نهائياً؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. حقيقة الطهر هو انقطاع الدم بما يغلب على الظن بالعلامات أنه قد انقطع؛ فإذا توقف الدم بعد كمال مدته وتاريخه المعتادين فهو طهر، وإن رأيت القصة البيضاء ولو قبل انتهائهما فهو طهر كذلك، وإن انقطع في أثناء المدة أو قبل تاريخه المعتادين، ولم تري قصة بيضاء فلا تعجلي؛ فإن استمر انقطاعه بجفاف تام مدة يغلب على ظنك أن العادة قد انقطعت فاعملي بغالب ظنك، ولك ـ مع الشك ـ سؤال الطبيبة والعمل بقولها. وعليه: فحيث إنك لا ترين القصة البيضا، ورأيت الجفاف التام ففعلك صحيح، ولا شيء عليك . والله أعلم .

ضابط    طهر    حيض