الرئيسة    الفتاوى   شروط الصلاة   الجمع بين حديث "تنام عيناي ولا ينام قلبي"، ونومه صلى الله عليه وسلم عن صلاة الفجر

الجمع بين حديث "تنام عيناي ولا ينام قلبي"، ونومه صلى الله عليه وسلم عن صلاة الفجر

فتوى رقم : 13890

مصنف ضمن : شروط الصلاة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/02/1432 00:00:00

س: حديث: (إن عيني تنامان ولا ينام قلبي) كيف نجمع بينه وبين نومه عليه الصلاة والسلام عن صلاة الفجر؟ وما المقصود بأن قلبه لا ينام صلى الله عليه وسلم؟

ج: الحمد لله أما بعد .. كلا الخبرين صحيح، وأقرب ما جُمع بينهما: أن نومه عن الفجر متعلق بالمشاهدة وهي وظيفة العين؛ فلم ير الفجر أو ضوء النهار، أما بقية المحسوسات كالأصوات فإنه يحس بها، ويدل عليه سبب ورود الحديث؛ فعن ابن عباس أن الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي ولا يتوضأ, فسئل عن ذلك فقال: "إني لست كأحدكم إنه تنام عيناي ولا ينام قلبي لو أحدثت لعلمته"، وقيل: كان له نوعان من النوم أحدهما: نوم العين والقلب، والثاني: العين دون القلب، وكان نومه عن الفجر من النوع الأول. والله أعلم.

تخصيص