الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   الصلاة خلف من يستغيث بالرسول صلى الله عليه وسلم

الصلاة خلف من يستغيث بالرسول صلى الله عليه وسلم

فتوى رقم : 13450

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/01/1432 05:56:26

س: جزاكم الله خيرا .. فضيلة الشيخ: سبق وأن سألتكم عن أننا نصلي خلف إمام في بريطانيا، وقيل لي : إنهم يستغيثون برسول الله صلى الله عليه وسلم - كما هو مذهب الصوفية هداهم الله -، فالسؤال: هل يجوز الصلاة خلف الصوفية الذين يستغيثون بغير الله ويقولون بعد كل دعاء : (الصلاة بر محمد)، هل هذا جائز؟ وهل نأثم بصلاتنا خلفهم ونحن نجهل حالهم؟ علما بأننا تركناهم، اللهم اجعلنا وإياكم من عتقائه من النار ووالدينا والمسلمين.

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا علمت عن الإمام المعين أنه يستغيث بغير الله فلا تصل معه وأبق علاقتك معهم للتأثير عليهم، وإن كان هذا بمجرد اعتقادك أن الجميع يفعل ذلك دون أن تعلمه عن الإمام فلا وجه لترك الصلاة معهم وتفريق الأمة وإثارة الشحناء، والدعاء الذي ذكرته ليس صريحا في الاستغاثة. والله أعلم.