الرئيسة    الفتاوى   صيام التطوع   صيام التاسع والعاشر والحادي عشر بنية عاشوراء والبيض

صيام التاسع والعاشر والحادي عشر بنية عاشوراء والبيض

فتوى رقم : 13443

مصنف ضمن : صيام التطوع

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/01/1432 05:23:28

س: هل يصح أن ينوي الشخص الذي اعتاد صيام البيض صيام تاسع وعاشر وأحد عشر من محرم للمناسبتين؟ وأيهما أفضل: صيام تاسع وعاشر فقط ثم استئناف البيض من الثالث عشر حتى الخامس عشر من محرم؟

ج: الحمد لله وبعد .. صيام أيام البيض لا يكون إلا في أيام الليالي البيض وهي ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة؛ فعن أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا أبا ذر إذا صمت من الشهر ثلاثة أيام فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة". رواه الترمذي والنسائي، وعن عبد الملك بن قدامة بن ملحان عن أبيه رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بصيام أيام البيض : ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة" رواه أبو داود والنسائي.
وعليه: فلا تتداخل نية صيام التاسع والعاشر من محرم مع صيام أيام البيض. والله أعلم.