الرئيسة    الفتاوى   المواريث   كيفية العدل بين الأولاد المتزوجين في سكنى البيت بعد وفاة الأب

كيفية العدل بين الأولاد المتزوجين في سكنى البيت بعد وفاة الأب

فتوى رقم : 13420

مصنف ضمن : المواريث

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/01/1432 15:27:54

س: أستحلفك بالله أن تجيب على سؤالي .. عندي ولد زوَّجه والده وأسكنه في الدور الأرضي، وأنا وولدي في الدور الأول، توفى زوجي ثم زوجت ولدي وساعدته وأعطيته المهر وقبلت زوجته أن تعيش معي، ولها غرفتان، وليس الدور بأكمله، ثم أراد أن يجدد فيه، فرفضت ثم غضب علي هو وزوجته، وشتمني وسبني وتلفظ علي بألفاظ بذيئة، وقال: أنت ظالمة لست عادلة، وخرج من البيت؟ هل هذا ظلم؟ ما الحل؟ جزاك الله الجنة.

ج: الحمد لله أما بعد .. حيث إن البيت ملك لزوجك فيجب أن يأخذ كل واحد من ورثته نصيبه؛ فتُقدر أجرة البيت كل دور على حدة؛ فإذا كان إيجار الدور الأول أكثر من نصيب الساكن فيه؛ فيُقسم الفرق على الساكنين في الدور الأرضي؛ بحيث يأخذ كل نصيبه؛ فبهذا يتحقق العدل، أما أن يكون أحد الابنين في دور مستقل والآخر في دور مشترك فليس هذا عدلا.
فإن بقيت المشاحة وجب بيع البيت وقسمته على الورثة . والله أعلم.

كيفية    قسمة    مواريث    بيت    إجارة    أجرة    بيع