الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   خروج الحائض المحرمة من مكة والعودة إليها بعد الطهر

خروج الحائض المحرمة من مكة والعودة إليها بعد الطهر

فتوى رقم : 13407

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 13/01/1432 22:21:49

س: السلام عليكم .. الرجاء الرد في أسرع وقت: أحرمت من الميقات بالطائف، ولما وصلت إلى مكة جاءتني العادة الشهرية قبل أداء العمرة، نحن ننوي الجلوس في مكة فترة ثم سنذهب إلى المدينة. السؤال: هل يجوز لي أن أخرج من مكة بإحرامي وأذهب إلى المدينة، ثم أعود إلى مكة، فإذا طهرت أكمل عمرتي؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. نعم ؛ لك الخروج من مكة ولو إلى أكثر من مسافة قصر؛ كالمدينة ؛ إذا لم تكن هي مكان إقامتك ، وعليك البقاء على إحرامك، ثم تعودين إلى مكة لإتمام نسك العمرة ، ولا إثم عليك ولا فدية . والله أعلم.

خروج    حائض    إحرام    مُحرِم    مكة    سَفَر    رجوع    طهر